عشبة صغيرة معمرة. ساقها قائم ومتفرع زغبي مع أوراق متبادلة ريشية. الأزهار بشكل خصلات في نهاية الأغصان تحيط بأسطوانة من الزهيرات الأنبوبية الصفراء للنبات رائحة عطرية. يصل ارتفاعها إلى حوالي 60سم وتشبه النبتة إلى حد ما نبات الأقحوان.

الجزء المستخدم من النبات:

جميع أجزاء النبات عدا الجذور. تعرف الكافورية علمياً باسم Tanacetum Panthenium من الفصيلة المركبة.

الموطن الأصلي لنبات الكافورية:

الموطن الأصلي للنبات جنوب شرقي أوروبا، وآسيا الصغرى والقوقاز وقد انتشرت في العالم بواسطة منطقة البحر الأبيض المتوسط. وتنمو عادة في أي مكان على الجدران والأراضي المهجورة والبراري والحقول. كما تزرع الآن في أستراليا وأميركا الشمالية.

المكونات الكيميائية لنبات الكافورية:

تحتوي على زيت طيار التربينات الأحادية النصفية وأهم مركب فيها هو الباراثينويد. كما تحتوي على ثربينات أحادية نصفية وأهم مركباته الكافور. كما تحتوي على مركبات مرة ومواد عفصية وأرتنجية وهلام.

ماذا قالت الدراسات الحديثة أو الطب الحديث؟

أثبتت الدراسات الحديثة أن الكافورية علاج جيد للصداع النصفي "الشقيقة" بشكل رئيسي لكن هناك دراسات إخرى

تقول: إنها عشبة لالتهابات المفصل والروماتيزم. ويقال: إن زوجة طبيب ويلز المشهور عانت 50عاماً من الشقيقة فقد وصفت لها عشبة الكافورية وبعد استعمالها انتهت معاناتها مع الشقيقة لمدة 50عاماً. وأجريت على شجرة الكافورية تجارب إكلينيكية في الثمانينات في بريطانيا تبين فعلاً أن العشبة علاج فعال ضد الشقيقة ورغم الأبحاث الواسعة لم يفهم الميكانزم لمفعولها لكن يبدو أن مكونات البارثينويد يثبط إطلاق هرمون السيروتونين الذي يعتقد أنه يسبب الشقيقة. وتجرى حالياً تجارب للتقصي عن مدى تأثير الكافورية على التهاب المفصل الروماتيزمي ومن أهم استخدامات الكافورية حالياً تخفيضها للحرارة وتبريد الجسم. كما كانت تستخدم أيام الرومان وحتى وقتنا الحاضر للحث عن الحيض، وتعطى أنفياً أثناء الولادة للمساعدة في الولادة وللتخلص من المشيمة بأسرع وقت. أما العلاج الرئيسي للكافورية فهو ضد نوبات الصداع النصفي وهي مفيدة أيضاً للصداع المرافق للحيض. يمكن أن تساعد عشبة الكافورية في تخفيف آلام المفاصل والروماتيزم.

  • هل نبات الكافورية آمن الاستعمال؟

  • نعم نبات الكافورية آمن الاستعمال عندما يستعمل عن طريق الفم على شكل كبسولات، ولكن مسحوق النبات إذا استخدم سفاً فإنه يسبب حرقاناً في الفم وفي الحنجرة. ونبات الكافورية غير آمن للأطفال دون سن الخامسة وكذلك للحوامل والمرضعات.

  • هل لنبات الكافورية تأثير عكسي على صحة الجسم أو مع الاستعمال الطويل؟

  • ليس لنبات الكافورية تأثير عكسي على صحة الإنسان مع الاستعمال الطويل المدى.

  • هل يسبب نبات الكافورية حساسية للشخص المستعمل لهذا النبات؟

  • نعم عند مضغ أوراق الكافورية الطازجة أو الجافة تسبب للشخص حرقاناً في الفم والتهاباً وآلاماً أو مغصاً في المعدة وإسهالاً ودوخة وقيئاً وصداعاً ونفرزة وهذه الحساسية لبعض الأشخاص الذين لديهم حساسية لهذا النبات.

  • هل يتعارض نبات الكافورية مع الأدوية العشبية أو المكملات الصحية؟

  • نعم يتعارض نبات الكافورية مع الأعشاب ذات التأثير المضاد للتخثر والأعشاب المضادة لتكسر صفائح الدم وذلك مثل نبات اليانسون والحلية والشطة والبولدو والإنجليكا والبابونج والكرفس والكمون والقرنفل والثوم والزنجبيل والجنكة والجنسنج وعرقسوس والبصل والببايا والكركم.

  • هل يتعارض نبات الكافورية مع الأدوية الكيميائية المصنعة؟

  • نعم يتعارض مع الأدوية الكيميائية المصنعة مثل مضادات التخثر كالإسبرين والبلافكسي والورفارين والهيبارين كما يتعارض مع مضادات تكسر صفائح الدم ومضادات الالتهابات.

  • هل يتعارض نبات الكافورية مع الطعام؟

  • لا يتعارض الكافورية مع الطعام.

  • هل يتعارض نبات الكافورية مع الاختبارات المخبرية لبعض الأمراض؟

  • لا يتعارض نبات الكافورية مع الاختبارات المخبرية لبعض الأمراض.

  • هل يتعارض نبات الكافورية مع الحالات مرضية؟

  • نعم يتعارض نبات الكافورية مع الناس الذين يعانون من أمراض الحساسية.

  • ما هي الجرعة الآمنة من نبات الكافورية؟

  • الجرعات الآمنة من أوراق نبات الكافورية هي ورقتان إلى خمس ورقات من الأوراق الطازجة وتؤخذ مع الطعام أو بعده ومن الأوراق الجافة ما بين 50 إلى 150 ملجم في اليوم الواحد تؤخذ بعد الطعام.

المستحضرات الصيدلانية من عشبة الكافورية

يوجد في جميع أسواق العالم مستحضر صيدلاني من الكافورية تحت مسمى Feverfew وهو يباع في محلات الأغذية الصحية التكميلية.

للنبات رائحة عطرية

أوراق الكافورية الجافة

عند مضغ أوراق الكافورية الطازجة أو الجافة تسبب للشخص حرقاناً في الفم