ساحة الأعضاء! تسجيل جديد تسجيل الدخول
English Language

أمراض السكري والغدد الصماء

2016-11-07

زيادة هرمون الغدة الجار درقية

زيادة هرمون الغدة الجار درقية

مقدمة :

الغدد الجار الدرقية هي احد اهم الغدد الصماء في الجسم ومكانها في منتصف العنق و تتكون من اربعة غدد صغيرة الحجم (مثل حبة الأرز تقريبا) , وتفرز هذه الغدد هرمون الجار درقية , ويعتبر هذا الهرمون مسؤول عن توازن مستوى الكالسيوم في الجسم (8.5-10.5 ملجم/دسم3 ) اذا انخفض مستواه عن طريق زيادة امتصاص الكالسيوم من الجهاز الهضمي و إعادة امتصاصه من البول , واخيرا يتم سحبه من المخزون الرئيسي ( العظام و الاسنان).     

 

   وظائف الهرمون الجار درقي

                                                                                                                                                 وعنصر الكالسيوم مهم جدا لوظائف ونشاط جميع الخلايا وحركة العضلات والاعصاب وبناء العظام والاسنان.

التعريف والاسباب :

ارتفاع هرمون الغدة الجار درقية  هو زيادة نشاط هرمون احد الغدد الأربعة او اكثر مما يؤدي الى ارتفاع الهرمون في الجسم نتيجة لاحد هذه الاسباب :

  • ارتفاع الغدة الجار درقية الاولي :

  • ورم حميد في واحدة من الغدد الجار درقية او اكثر من واحدة (85% من الحالات) وتصيب النساء في العقد الخامس غالبا.

  • ورم سرطاني بالغدة ( نادرة الحدوث).

  • تضخم في خلايا الغدة غير معروف السبب (10% من الحالات)

  • سبب وراثي .

 

  • ارتفاع الغدة الجار درقية الثانوي:

يحدث هذا النوع بسبب نقص في مستوى الكالسيوم أو زيادة الفوسفات لفترات طويلة في الجسم نتيجة لأحد الأمراض مثل :

  • نقص شديد لفيتامين د .

  • فشل كلوي مزمن

  • سوء التغذية(عدم تناول الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على كالسيوم وعدم توفير الاحتياج الكافي للجسم).

 

عوامل الإصابة بالمرض :

قد تزيد نسبه الإصابة بالمرض اذا كانت احد هذه العوامل موجودة :

  • المرأة في سن الياس .

  • نقص مزمن لمستوى الكالسيوم أو فيتامين د.

  • أمراض وراثية نادرة لعدة غدد صماء .

  • علاج اشعاعي لسرطان في منطقة العنق.

  • دواء الليثيوم لمرض اضطراب المزاج الهوسى.

 

الاعراض :

قد لا يكون هناك أي اعراض ويمكن أن تكون هذه الاعراض خفيفة أو غير محددة مثل :

  • هشاشة العظام.

  • حصوات الكلى.

  • زيادة التبول.

  • الآم البطن.

  • تعب وإرهاق.

  • اكتئاب.

  • الام العظام والمفاصل.

  • غثيان, فقدان الشهية, التقيؤ.

التحاليل والفحوصات للتشخيص

  • تحليل الدم :

يتم سحب الدم لقياس مستوى الكالسيوم والفسفور و هرمون الجار درقية , ارتفاع نسبة الكالسيوم وهرمون الجار درقية يؤكد التشخيص.

  • اشعة العظام : لمعرفة اذا كان يوجد تآكل أو هشاشة للعظام ورقة في سماكة قشرة العظم.

  • اشعة للكلى : لمعرفة اذا كان يوجد حصوات في الكلى .

  • تحليل البول : لمعرفة كمية الكالسيوم المخرجة عن طريق البول و تقييم وظائف الكلى .

  • صبغة اشعاعية : في حالة استئصال الغدة يتم حقن المريض بصبغة إشعاعية لمعرفه مكان الغدة المصابة .

  • اشعة تلفزيونية للعنق : لمعرفة مكان الغدة المصابة وتفاصيل شكلها .

 

العلاج :

  • العلاج التحفظي : يتم اختيار العلاج التحفظي اذا كان ارتفاع الكالسيوم خفيف (أقل من 11.5ملجم/دسم3) وعدم وجود أعراض بالإضافة الى استبعاد المضاعفات مثل أمراض وحصوات الكلى , و هشاشة العظام , مع المتابعة الدورية لمستوى الكالسيوم ,هرمون الغدة الجار درقية و اشعة لكثافة العظام.

 

  • الأدوية :

 

  • كالسيميمتك (Calcimimetics) يخفض إفراز مستوى هرمون الغدة الجار درقية ويعطى لمرضى الفشل الكلوي المصاحب بارتفاع هرمون الغدة الجار درقية أو سرطان الغدة أو من لم تنجح مع العملية الجراحية أو من لا يستطيع الخضوع لها .                       أشهر الاعراض الجانبية هي الآم المفاصل و العضلات , الاسهال , الغثيان .

  • بايوفسفونيت (Bisphosphonates): تزيد نسبة كثافة العظام و تمنع الهشاشة. من الاعراض الجانبية ارتفاع الحرارة و هبوط الضغط.

 

 

  • الجراحة: أغلب حالات ارتفاع الغدة الجار درقية الاولي تعالج بالاستئصال الجراحي ونسبة الشفاء تصل الى 95% , وينصح بالاستئصال الجراحي اذا كان مستوى الكالسيوم اكثر من 11.5ملجم/دسم3 او سببت هشاشة العظام . من مضاعفات العملية المحتمل حدوثها: قطع عصب الصوت و انخفاض مستوى الكالسيوم في الدم (يتطلب اخذ حبوب كالسيوم وفيتامين د لفترات طويلة).

 

  • ارتفاع هرمون الغدة الثانوي : تعطى اقراص الكالسيوم وفيتامين د .

 

 

ترجمة واعداد : احمد صالح احمد الغامدي

إشراف ومراجعة\ د.محمد الغامدي،د.ريم الشيخ.

E.mail:ghamdims2@ngha.med.sa

 

2016-11-07

زيادة هرمون الغدة الجار درقية