نفحات ومشاعر عن الحج


نفحات ومشاعر عن الحج

أخي الحاج هنيئا لك أن وفقك الله لبلوغ هذه الديار...فتطوف بالبيت ...

وتسعى بين الصفا والمروة .. وتشرب من زمزم.

بزمزم غلتي تغلي فمن لي بكأس من مدامتها دهاق

صفا نفسي الصفا ومنى مناها وبالجمرات قلبي ذو احتراق

هنيئا لك الوقوف بعرفة ...والمبيت بمزدلفة .. وزيارة مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم

فكم من محروم لم يصل وكم من راغب لم يستطع ولسان حاله يقول :

إذا فاتني ظل الحمى ونعيمه كفاني وحسبي أن يهب نسيمه

ويقنعني أني به متكيف … فزمزمه دمعي وجسمي حطيمه

فبادر الى اغتنام الزمان واحمد الله أن بلغك هذا المكان...

قبل أن يحول الأجل بينك وبين بلوغ الأمل

يا راحلينَ إلى منىً بقيادي

هيجتُمو يومَ الرحيل فؤادي

سرتم وسار دليكم يا وحشتي

والعيس أطربني وصوت الحادي

حرمتمُ جفني المنام لبعدكم

يا ساكنين المنحنى والوادي

فإذا وصلتُم سالمينَ فبلّغوا

منّي السلام أهيلَ ذاك الوادي

وتذكّروا عند الطواف متيماً

صبّاً فني بالشوق والإبعادِ

لي من ربا أطلال مكّة مرغبٌ

فعسى الإلهُ يجودُ لي بمرادي

ويلوحُ لي ما بين زمزم والصفا

عند المقام سمعت صوت منادي

ويقول لي يا نائماً جدَّ السُرى

عرفاتُ تجلو كلّ قلبٍ صادي

تاللَه ما أحلى المبيت على مني

في يوم عيد أشرفِ الأعيادِ

الناسُ قد حجّوا وقد بلغوا المنى

وأنا حججتُ فما بلغتُ مرادي

حجوا وقد غفر الإلهُ ذنوبَهُم

باتوا بِمُزدَلَفَه بغيرِ تمادِ

ذبحوا ضحاياهُم وسال دماؤُها

وأنا المتَيَّمُ قد نحرتُ فؤادي

حلقوا رؤوسَهمو وقصّوا ظُفرَهُم

قَبِلَ المُهَيمنُ توبةَ الأسيادِ

لبسوا ثياب البيض منشور الرّضا

وأنا المتيم قد لبست سوادي

يا ربِّ أنت وصلتَهُم وقطَعتني

فبحقِّهِم يا ربّ حل قيادي

باللَه يا زوّارَ قبرِ محمّدٍ

من كان منكُم رائحٌ أو غادِ

لِتُبلغوا المُختارَ ألفَ تحيّةٍ

من عاشقٍ متقطِّع الأكبادِ

قولوا له عبدُ الرحيم متيِّمٌ

ومفارقُ الأحبابِ والأولادِ

صلّى عليكَ اللَهُ يا علمَ الهدى

ما سارَ ركبٌ أو ترنَّمَ حادِ

*الأبيات للشاعر عبد الرحيم البرعي الذي فاضت روحه في طريقة للحج بعد هذه القصيدة المؤثرة…

د.محمد الغامدي

E.mail:ghamdims2@ngha.med.sa


2021-07-12

كتاب/ صحتك في الحج والعمرة 2015-12-04
الخطوات الثلاث لصحة الحاج 2014-09-27
ماذا عن أدويتي في الحج؟ 2014-09-27
الصرع وأداء مناسك الحج 2014-09-27